مجلة رموز الأصالة
مجلة سعودية

وفاة طبيب الغلابة

الدكتور محمد مشالي في ذمة الله

0 9

وفاة طبيب الغلابة _عواطف عبدالله _مجلة رموز الأصالة :  وفاة الدكتور محمد مشالي , الطبيب المصري المشهور , و الملقب ب طبيب الغلابة، فجر يومنا هذا الثلاثاء الموافق 28 يوليو 2020 م ,

116337143 590506778308986 3437888706082925974 n 300x158 - وفاة طبيب الغلابة

وقد تم نقل جثمانه لمثواه الأخير بمسقط رأسه في البحيرة ،

حيث قد وصل منذ قليل فريق من المغسلين لمنزل الدكتور محمد مشالي طبيب الغلابة،

والذي رحل عن عالمنا هذا اليوم لتغسيل جثمانه وتكفينه، تمهيدا لنقله لمحافظة البحيرة

لأداء صلاة الجنازة عليه عقب صلاة الظهر ودفنه بمقابر عائلته.

202007281027572757 300x158 - وفاة طبيب الغلابة

واستقبلت أسرة طبيب الغلابة عددا من أقاربه، تمهيدا لنقله لمحافظة البحيرة ودفنه بمقابر عائلته،

وكان أعلن وليد مشالي نجل طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالى، عن وفاة والده بمدينة طنطا بمحافظة الغربية،

بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة قرابة الخمسين عاماً  لخدمه الفقراء، وكان طبيب الغلابة

قد تعرض خلال الفترة الماضية للعديد من الشائعات حول وفاته، إلا أن أسرته أعلنت منذ قليل عن تأكيد الخبر.

 

من هو الدكتور محمد مشالي :  الدكتور محمد مشالي .. طبيب الفقراء , عيادته وسط

مدينة طنطا وقيمة الكشف عشرة جنيهات فقط فيما تمتلئ شوارع محطة سكك

حديد طنطا، بلافتات لعيادات أطباء، تنزوي لافتة سوداء صغيرة كتب عليها “دكتور

محمد مشالي”.

لم يكن بحاجة لوصف يميزه كبقية أقرانه، ففعله معروف وتمتلئ عيادته بالمرضى

ويمتلئ قلبه بحب الخير ,

وفي ظل تزايد أسعار الكشف ظلت قيمة الكشف عنده كما هي إلى آخر يوم …

 

 في 5 يونيو 1967 وتحديداً كلية طب القصر العيني تخرج الدكتور محمد مشالي وفضل

العودة إلى طنطا التي انتقل لها طفلا مع والده

ليبدأ مشواره العملي طبيبا في وحداتها المحلية حتى خرج على المعاش.

في ذلك التوقيت  كانت تعاني مصر الوجوم أثر الهجوم الصهيوني الغادر ،

فكانت تلك الدفعة  تحمل  لقب دفعة النكسة  ويكون دكتور محمد مشالي أحد خريجيها ,

ولكنه أحد أبرز الأطباء الذين تركوا بصمة لا تغيب عنها الشمس لمن زهد في الدنيا .

0 2 300x150 - وفاة طبيب الغلابة

فكان يوم تكريمه 12 ديسمبر 2019 م  أكثرالأيام جدلاً لما ظهر به من ملابس رثة , لا تليق أولاً بمهنته , ولا بمكانته بين الناس ,

ولكن هو مثال حي لمن آثر الآخرة على الحياة الدنيا , وإختلال العالم العربي الذي لا يوفر الحياة الكريمة ل العلماء بينما هناك من ينام على الحرير وهو ذلك الجاهل .

توفي طبيب الغلابة ولكنه حيّ وباقي في قلوب محبيه , ونقول بقلوب مؤمنة بقضاء الله في ذمة الله يا دكتور محمد مشالي .

 

 

أترك تعليق

Your email address will not be published.